MyFeed Personalized Content
مقال
Add this post to favorites

كيف نجعل الأطفال يحبّون الفواكه؟

يتم تحديد عادات الأكل منذ سِنّ مبكرة جدًا وتتعزّز هذه العادات في عمر نصف ‏سنة، عندما نبدأ بتذوّق الأغذية الصلبة الأولى. لذلك من المهم ان نحرص على ‏إكساب صغارنا عادات أكل سليمة، ويفضّل ان نفعل ذلك ابتداءً من المرحلة المبكّرة ‏جدًا.‏

أيلول 2, 2021

عن الفواكه، العادات والأطفال

بحسب تعليمات وزارة الصّحة، يُفضّل دمج الفواكه في تغذية الطفل اليومية منذ عمر ‏نصف سنة، بشرط أن يبدي الطفل علامات الاستعداد   لذلك: الطفل قادر ‏على الجلوس، يثبّت رأسه ورقبته، يمدّ يده نحو الأكل المقدّم له، يَحْني رأسه تجاهه ‏ويبدي اهتمامًا بأكل الأهل.  دمج الفواكه في الغذاء اليومي للطفل بشكل صحيح ‏سيؤثر على حُبّه للفواكه في المستقبل. ‏

إذًا، كيف نعوّد الطفل على طعمات الفواكه بشكل سليم وصحيح؟

  1. لا تَدَعوا ذوقكم الشخصي يؤثّر. ‏
    يُستحسن أن تقدّموا للطفل مجموعة من الفواكه بألوان وأشكال وطعمات مختلفة حتى ‏لو كانت هناك فاكهة لا تحبّونها كثيرًا، فهذا لا يعني أن تمنعوها عن طفلكم. فربما ‏تكون هذه الفاكهة بالذات هي المفضّلة لدى طفلكم. ‏

  2. كما كل شيء في تربية الأطفال، حتى أكل الفواكه يبدأ من النموذج الشخصي.
    رجاءً، خذوا فاكهة وقوموا بأكلها بجانب طفلكم وعلى مرأى منه. ‏

  3. لستم بحاجة لتكونوا خبراء أكل (شيف) حتى ترتّبوا صحن فواكه مغريًا.
    كل صحن فواكه ملوّن يُثير الشهية ويُشجع على "النقرشة" منه. إذًا ،لا تستغربوا إن ‏وضعتم صحن فواكه مقطّعة على الطاولة أن يقوم صغاركم بالتهامه بدون أن ‏تنتبهوا إلى ذلك.‏

  4. دعوهم يتّسخون ‏
    إصطحبوا طفلكم إلى الحديقة، قدّموا له مهروس جيربر مع ملعقة صغيرة أو فاكهة ‏مقطّعة (مثل: الموز، التفاح أو الإجاص المقشّر). إذا كان  طفلكم كبيرًا شجّعوه على ان ‏يأكل بقواه الذاتية ويتّسخ ويستمتع بذلك. بهذه الطريقة يكون ربحكم مضاعفًا – ‏توفّروا لطفلكم تجربة جيّدة تتعلق بالفواكه وأيضًا تساعدونه كثيرًا على التطوّر ‏والنموّ. ‏

تحذيرات تتعلّق بتقديم الفواكه للأطفال:

‏حتى عمر 5 أشهر تكون مسالك التّنفس والقدرات على  البلغ والمضغ والسّعال غير ناضجة بما فيه ‏الكفاية لتمكين الطفل من إخراج الطعام من مسالك التنفّس لديه. ولذلك، وخوفًا من ‏خطر الإختناق – من المهم أن تنتبهوا لما يلي: ‏

•    تقطيع الفواكه الدائرية مثل العنب
•    الاهتمام بتقطيع الفواكه بشكل طولي فقط
•    عدم تقديم الفواكه الجافة مثل التين، المشمش، التمر، الزبيب والجوز إلّا إذا كانت مطحونة. ‏

مهاريس چربر – شهيّة، لذيذة وعالية الجودة!‏

كما ذكرنا سابقًا، فكلما شجّعنا طفلنا على أكل الفواكه في عمر مبكّر، كلما ازداد ‏الاحتمال بان يُحبّ طفلنا الفواكه في المستقبل. ولكي نخلق تجربة إيجابية لديه ، فمن ‏المهم ان نعرض عليه الفواكه في الوقت المناسب فقط، وان نكون قدوة شخصية له ‏عن طريق تناولنا للفواكه، وبالطبع يجب دمج الفواكه بشكل ذكي ومتنوّع في تغذيته ‏اليومية بشكل مثير للشهية أو أثناء وجوده في الحديقة لخلق جوّ مريح وممتع حول ‏الفواكه. 
وبالطبع، فان جزءًا من التجربة الممتعة والجيدة يتمثّل في طعمات الفواكه ‏ذاتها. ‏
چربر تضمن وتتعهد بتقديم منتجات فائقة الجودة وتعرض تشكيلة من المهاريس ‏المصنوعة من الفواكه التي تم اختيارها خصيصًا للأطفال: بدون مواد حافظة، ‏وبدون مواد طعم ورائحة، مريحة جدًا وسهلة. منتجات چربر تعرض تشكيلة واسعة ‏من الفواكه والخضروات منذ بدء الطفل بتذوّق الكميات القليلة الأولى.‏