MyFeed Personalized Content
مقال
Add this post to favorites

كيف تميّزين بين أعراض ال"بيبي بلوز" وبين أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

في بعض الأحيان قد تطلقين العنان لأفكارك... كيف يمكنك أن تعرفي إذا ما كنت تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة؟ لقد أنجبت الآن طفلًا وكل شيء يبدو جديدًا ومقلقا ، وقد تشعرين بأنك لم تخلدي إلى النوم منذ عشر سنين تقريبًا .. وهذا بحدّ ذاته يكفي لكي يجعل كل واحد منّا يتساءل إذا ما فقد توازنه\صوابه. ولكن متى يتحوّل  ال"بيبي بلوز" إلى اكتئاب ما بعد الولادة؟ سلم ادينبورو للكشف عن اكتئاب ما بعد الولادة هو استطلاع مخصّص للنساء بعد الولادة ،تمّ وضعه بواسطة خبراء ويساعد في تحديد أعراض ال "بيبي بلوز" مقارنة بأعراض اكتئاب ما بعد الولادة. ال"بيبي بلوز" قد يكون ناجمًا عن تغييرات هرمونية خلال الأسبوع الأول أو اكثر بعد الولادة. أمّا اكتئاب ما بعد الولادة فغالبًا ما يحدث في الأسابيع والأشهر التي تلي الولادة وقد يستمرّ حتى سنة بعدها. أجيبي على الأسئلة أدناه التي تهدف إلى تحديد شعورك. يفضّل الإستعانة بالاستبيان بعد مرور 6-8 أسابيع على الولادة، وعليك أن تختاري الأجوبة التي تصف جيدًا شعورك في الأسبوع الماضي وليس فقط في هذا اليوم. ننصحك بالردّ على الاستبيان بالتعاون مع طبيبك:

قراءة أيلول 2, 2021
  • 1.خلال الأسبوع الأخير ،هل كنت قادرة على الضحك ورؤية الجانب المضحك للأمور؟
    - كما كنت قادرة على ذلك دومًا
    - أقلّ من أي وقت مضى
    - أقلّ بكثير من أي وقت مضى
    - كلا على الإطلاق
  • 2.خلال الأسبوع الأخير، كنت أتوقّع بسرور أن تحدث أمور
    - كما استطعت دائمًا
    - أقلّ ممّا اعتدت
    - أقلّ بكثير مما أستطيع
    - تقريبًا لا بالمرّة
  • 3.خلال الأسبوع الأخير، اتهمتُ نفسي بدون مبرّر عندما لم تسر الأمور على ما يرام
    - نعم معظم الوقت
    - نعم لبعض الوقت
    - نادرًا
    - ولا مرّة
  • 4.خلال الأسبوع الأخير، شعرت بالخوف أو القلق بدون أي سبب
    - لا على الإطلاق
    - نادرًا
    - نعم، أحيانًا
    - نعم في كثير من الأحيان
    5.خلال الأسبوع الأخير، شعرت بالخوف أو بالرعب بدون أي مبرّر
    - نعم، في كثير من الأحيان
    - نعم ،أحيانًا
    - نادرًا
    - لا على الإطلاق
  • 6.خلال الأسبوع الأخير، كنت أشعر بأن الأمور صعبة جدًا لي
    - نعم، غالبًا لم أقدر على المواجهة مطلقًا
    - نعم، أحيانًا لم أقدر على المواجهة كما كنت معتادة
    - كلا ،عمومًا واجهت (تدبّرت أموري) بشكل جيد
    - كلا، كنت أواجه كما دائمًا
  • 7.خلال الأسبوع الأخير، شعرت بأنني بائسة وتعيسة جدًا واستصعبت الخلود للنوم
    - نعم، غالبًا
    - نعم، أحيانًا
    - نادرًا
    - كلا على الإطلاق
  • 8. خلال الأسبوع الأخير، شعرت بأنني حزينة ومتقلّبة المزاج
    - نعم، معظم الوقت
    - نعم، في كثير من الأحيان
    - نادرًا
    - كلا على الإطلاق
  • 9. في الأسبوع الأخير، كنت أشعر بأنني تعيسة جدًا لدرجة أنني كنت أبكي
    - معظم الوقت
    - في كثير من الأحيان
    - مرّة واحدة فقط
    - كلا على الإطلاق
  • 10. خلال الأسبوع الأخير، راودتني فكرة إيذاء نفسي
    - نعم، في كثير من الأحيان 
    - أحيانًا 
    - تقريبًا لا
    - كلا على الإطلاق

 

نتائج سلم أدينبورو
إجمعي نتائج الأسئلة، إذا كانت العلامة أكثر من 10- يرجى التوجه للحصول على استشارة مهنية. ومع ذلك تذكّري أن الحديث يدور عن مرشد، وإذا كنت تشعرين بأعراض الإكتئاب ما بعد الولادة أو ينتابك القلق من أعراض "الاضطراب النفسي العابر" (بيبي بلوز) ننصحك بالتوجّه إلى جهة مهنيّة والتحدث عن الموضوع. يتبيّن من بحث أخرى تمّ إجراؤه بدعم من نستله ونشرت نتائجه مؤخرًا، وشمل 8000 أم وأب من أكثر من 16 دولة في العالم، أن أكثر من 25% من الأمهات قلن بأنهن يعانين من "الاضطراب النفسي العابر" (بيبي بلوز). إذًا أنت لست وحيدة. على فكرة، نسبة الأمهات في إسرائيل اللواتي قلن بانهن يعانين من "الاضطراب النفسي العابر" هي حوالي 15%. التحدّث عن هذا الموضوع مع الأصدقاء والعائلة أو طبيبك قد يساعدك كثيرا ،ويتيح لك التوجه للحصول على استشارة في موضوع الاكتئاب ما بعد الولادة أو التواصل مع مجموعات من الأمهات اللواتي عايشن اكتئاب ما بعد الولادة. بإمكانك أن تبحثي في المواقع الإلكترونية على مجموعات دعم أو حتى تعبئة قائمتنا الخاصة بمواجهة "الإضطراب النفسي العابر" (بيبي بلوز) لتلقيّ مساعدة إضافية.


 أن تكوني والدة هي مهمّة صعبة، ولذلك لا مانع من تلقيّ المساعدة التي تحتاجينها لكي تقدّمي الأفضل لنفسك ولصغيرك. وتذكّري: ستتجاوزين هذه الحالة أيضا، لأنك قادرة على ذلك.