MyFeed Personalized Content
مقال
Add this post to favorites

نحو الوالدية\الاستعداد للوالدية

كيف يجب الاستعداد –عاطفيًا- للوالدية قبل أن تصبحي أمًّا؟ قريبًا ستصبحين أمًّا! تدرّبي على الخطوات الخمس البسيطة التالية قبل أن تضعي مولودك وكوني مستعدة عاطفيًا، قدر المستطاع، للعيش مع صغيرك الذي سيرى النور قريبًا!

قراءة أيلول 2, 2021
  • 1.تنازلي عن التوقعات غير الواقعية من الوالدية
    تذكّري: "لا يوجد شيء اسمه والد\ة مثالي\ة". سترتكبين عددًا غير قليل من الأخطاء ولذلك من الجيّد أن تتقبّلي ذلك الآن. كوني لطيفة وليّنة مع نفسك! ربما سيكون طفلك حسّاسًا وعصبي المزاج، ويمكن أن يكون هادئًا ومريحًا. قد تكون الرضاعة سهلة إلا أنها قد لا تكون كذلك، وستحتاجين إلى الكثير من المواظبة والإصرار. وإلى أن يصل الطفل، لن يكون بإمكانك أن تعرفي سلفًا عادات النوم أو الأكل لديه. لذلك إقبلي بالمجهول ولا تجعليه يثير أحاسيسك وعواطفك. هناك أطفال يتطلّبون الأكثر وهذا لا يقلّل من أهمية مجهودك.
  • 2. خفّفي من الوتيرة
    هيا نتّفق من الآن: بإمكانك إبطاء الوتيرة والقيام بكل الواجبات بوتيرة أكثر بطئًا. إمنحي نفسك الوقت الكافي لكي تتكيّفي مع كونك أمًا. لا حاجة للتسرّع ويمكن القيام بالأمور في الوقت المناسب. هل حدّدت موعدًا للعب مع صديقة ومع طفلك في الساعة 11 صباحًا، ولكن وصلت في ساعات الظهر لأن طفلك قرّر أن يجوع مرة أخرى؟ لا داعي للقلق! الجميع سيتفهمك. تلك هي طبيعة الحياة مع طفل صغير.
  • 3. إحرصي على الاهتمام بنفسك حتى خلال الحمل
    تذكّري بأن تخصّصي الوقت الكافي لنفسك. بإمكانك المشاركة في دروس يوغا للوالدين (حيث يمكنك الاسترخاء ولقاء أمّهات أخريات بنفس وضعك)، وكذلك يفضّل أن تخلدي وشريكك إلى النوم بقدر ما تستطيعان لأنك عندما تصبحين أمًّا فستعانين من نقص في ساعات النوم، ولذلك استغلا الوقت الذي لديكما الآن واستمتعا بنوم هادئ  معًا. 
  • 4. تحدّثوا عن إلتزامكم كوالدين
    تحدّثي مع زوجك بانفتاح وصراحة، ناقشي معه التوقعات والالتزامات كوالدين، تحدّثي معه عن العناية بالطفل والمهام المشتركة الأخرى وعن كيفية توزيعها بينكما. الدعم العاطفي مهم جدًا للوالدين الجدد، أما انعدام التواصل أو التعاون بينهما، فسيؤدي إلى إضافة صعوبات إلى الوضع غير البسيط أصلًا، ويفضّل تفادي ذلك. إقرئي النصائح للأب المبتدئ (أو أطلبي منه أن يقرأ بنفسه) حول طرق مشاركته وتداخله في الوضع الجديد.
  • 5. حضّري شبكة داعمة لك من الآن
     يستطيع الأصدقاء والعائلة دعمك ومساعدتك في رحلتك العاطفية خلال الحمل وبعده. بإمكانك التواصل مع أمّهات مستقبليات قد تكون لك معهن لغة مشتركة. كيف تفعلين ذلك؟ إفحصي أين تستطيعين إيجاد مجموعات والدين أو حلقات للنساء الحوامل في مكان سكناك. يمكن أن تدمجي ذلك مع هواية، مثلًا تدريب لياقة بدنية للحوامل، ومن شأن ذلك المحافظة على صحتك ولياقتك وإتاحة الفرصة لك للقاء أمّهات حوامل في محيطك القريب.